أسواق السعودية تعلن إفلاسها بعد تزايد انتشار التجارة الإلكترونية في السعودية

تُحقق التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية أرقاماً قياسية ومحلوظة في مستويات النمو الاقتصادي والأرباح عن طريق التجارة الإلكترونية.

 

وتفصح النتائج في التقارير السنوية، لاسيما التقرير السنوي الثالث “تشيك آوت” المتخصص بالتجارة العالمية حول وجود تحول رقمي كبير في السعودية.

 

وأشار التقرير ذانه إلى أن أغلب مستهلكيّ المملكة أصبحوا يتقاضون كل ما تتطلبه حياتهم عبر أجهزتهم الإلكترونية، إلا أنهم ينفقون الكثير من المال دون أن يخرجوا للسوق، حسب ما يقولون.

 

وأفاد التقرير أن 91% من المستهلكين في المملكة يتسوقون إلكترونيا، الأمر الذي جعلهم ينفقون الأموال بشكل أسرع على غير المعتاد، والسبب في توفر كل الخدمات من خلال الأسواق الإلكترونية.

 

ومن خلال التحليل الدقيق لهذه النتائج، فإنها تشير بشكل واضح وصريح، بتمدد وتوسع مستقبل التجارة الإلكترونية في السعودية.

 

ووفق توقعات التقرير فإن 78% من المستهلكين في العام 2023م سيزيدون من استهلاكهم الإلكتروني، أو سيحافظون على هذا المستوى الحالي.

 

الأسواق الإلكترونية تهدد تجارة الواقع في السعودية

 

أصبحت تجارة الأسواق الإلكترونية، تهديدا صريحا لتجار المحلات الواقعية، لاسيما أولئك ما زالوا يحافظون على أعمالهم التقليدية ولا يسعون للتحديث.

 

وأوضح التقرير السنوي الثالث “تشيك آوت” بأن الشهية لدى المواطن في المملكة العربية السعودية، نحو التجارة الإلكرونية، ما زالت تتوسع وآخذة في التطور يوما إثر آخر.

 

وأضاف التقرير بأن: “المستهلك السعودي مستمر في البحث عن طرق دفع جديدة ومبتكرة تتراوح ما بين “اشتر الآن، وادفع لاحقاً”، والعملات الرقمية، والمحفظات الرقمية”.

 

وحسب ما أورده التقرير، فقد زادت حضور المحفظات الإلكترونية، وذلك في العامين الفئتين.

 

ويعلن 26% من المستهلكين في السعودية إلى أن المحفظات الرقمية، وسيلة الدفع المفضلة لديهم في التجارة الإلكترونية.

 

من جانب آخر فإن 10% فقط يفضلون “اشتر الآن، وادفع لاحقاً”، كما أنها خيارهم المطلوب في التجارة الإلكرونية.

 

بدائل للأوراق النقدية تنذر بالكساد

 

بدأت المملكة العربية السعودية بالفترة القليلة الماضية إلى الإقدام على خطوات مدروسة وثابتة،

 

وبحسب مهندسون خبراء فإن نتيجةً ذلك تجنب الجميع الكثير من الأخطاء، مع تزايد مستمر في الاهتمام بالعملات المشفرة.

 

ويفيد التقرير بأن 44% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاماً، وقد استثمروا في الأصول الرقمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *