أخبار وتقاريردولية

اسهم بورصة رئيس وزراء بريطانيا.. من صاحب الحظ الأوفر لخلافة رئيسة الوزراء المستقيلة تراس

رسيان_متابعات

تحركت اسهم بورصة المرشحين لخلافة رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس المستقيلة من منصبها قبيل ساعات.

وتعد رئيسة الوزراء البريطانية المستقيلة ليز تراس صاحبة أقصر فترة زمنية في تاريخ هذا المنصب.

وتباينت التوقعات حول هوية أوفر المرشحين حظ لخلافة تراس، في حين اتفق المراقبون على أربع شخصيات أساسية أبرزها :ريشي سوناك وهو
منافس سابق لتراس على زعامة المحافظين، وكان يتولى حقيبة المالية في حكومة بوريس جونسون المستقيلة.

وجاء سوناك في المركز الثاني بعد تراس في سباق قيادة حزب المحافظين، وهو الرجل الذي سبق وحذر من أن خطط تراس لتخفيض الضرائب ستدفع الاقتصاد إلى الانهيار، واتهمها باتباع اقتصاديات القصص الخيالية.

وفي أعقاب تداعيات الميزانية المصغرة، يعتقد أنصار سوناك أنه قد تمت تبرئة ساحته حيث قال أحد النواب المؤيدين له في السباق على القيادة لصحيفة التلجراف إن “كل ما قاله تحقق”.

وفي خال فاز سوناك بكل جولة تصويت بين أعضاء البرلمان بسباق قيادة حزب المحافظين، فإن هناك علامات استفهام حول ما إذا كان بإمكانه إعادة توحيد الحزب.

و كان قد لعب دورًا رئيسيا في خروج بوريس جونسون من منصب رئيس الوزراء.

ومن بين المرشحين المتوقعين لخلافة تراس بيني موردنت حيث كانت الثالثة التي حظيت بأصوات اختيار الحزب لزعيمه.

لكن وزيرة الدفاع السابقة موردنت كانت قد أثارت ضجة أيضا في مؤتمر حزب المحافظين المنعقد في وقت سابق من أكتوبر الجاري حيث أعربت عن اعتقادها بأن تراس ستبقى في منصبها لعامين على الأقل.

وكانت موردنت تتحدث إلى مجلس العموم نيابة عن تراس للإجابة على سؤال عاجل بشأن إقالة المستشار السابق كواسي كوارتنج يوم الاثنين الماضي، حيث نفت محاولة تراس الاختباء من مواجهة النواب.

وفي رسائل تمت مشاركتها في مجموعات واتساب التابعة لحزب المحافظين، والتي تم تسريبها إلى شبكة سكاي نيوز البريطانية، دعا نائب بحزب المحافظين كريسبن بلنت سوناك وموردنت لتولي المسؤولية.

وكتب: “تقدم ريشي وبيني إلى الأمام، بدعمنا وتشجيعنا لمصلحتنا جميعًا”.

بن والاس

ويحظى وزير الدفاع والجندي السابق بن والاس باحترام كبير للدور الذي لعبه في دعم المملكة المتحدة لأوكرانيا كما ظل محايدًا في سباق قيادة حزب المحافظين قبل أن يدعم في النهاية تراس.

وتدور شكوك حول ما إذا كان والاس يريد أن يكون قائدًا، بعد أن استبعد نفسه من السباق هذا الصيف على الرغم من اعتباره المرشح الأوفر حظًا من قبل كثيرين.

و قال والاس لصحيفة التايمز إنه يريد البقاء في منصبه وسط تكهنات بأنه قد يكون مرشحًا ليصبح رئيسًا للوزراء.

ووبخ زملائه المحافظين على لعب “ألعاب الصالون السياسي”، قائلاً للصحيفة: “الجمهور يريد الاستقرار والأمن، وإذا فشلت الحكومة في تحقيق ذلك، فسوف يرسلوننا إلى مقاعد المعارضة”.

وعندما سئل عما إذا كان يريد أن يقود الحكومة، قال والاس: “أريد أن أكون وزيرا للدفاع حتى أنتهي.. وأحب الوظيفة التي أقوم بها ولدينا المزيد للقيام به .

اسهم بورصة رئيس وزراء بريطانيا
اسهم بورصة رئيس وزراء بريطانيا

ويشغل والاس منصبه منذ يوليو/ تموز العام 2019.

و ألمح إلى أنه قد يستقيل على الأرجح إذا تخلت الحكومة عن تعهد رئيسي بتعزيز الإنفاق الدفاعي .

ورفض وزير المالية الجديد جيريمي هانت الالتزام بإنفاق 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع.

بوريس جونسون

وفي خطاب الوداع الذي ألقاه بوريس جونسون كرئيس للوزراء، أثار الرجل التكهنات بشأن عودته للسياسة مرة أخرى على الرغم من وعده بـ “الدعم الأكثر حماسة” لخليفته تراس.

قد يهمك أيضاً:ألمانيا يسودها حالة من التوتر والقلق بعد توقف الغاز الروسي

وقارن جونسون نفسه برجل الدولة الروماني سينسيناتوس، الذي حارب الغزو قبل أن يعود إلى مزرعته لكن وفقًا للتراث، عاد سينسيناتوس لاحقًا ليخدم في فترة ولاية ثانية.

ويقال إن بعض نواب حزب المحافظين يقترحون علنا أن يطلب الحزب من جونسون العودة إلى داونينج ستريت، على الرغم من الإطاحة به قبل ثلاثة أشهر فقط.

وتعد وزيرة الثقافة السابقة وحليفة رئيس الوزراء السابق، نادين دوريس، واحدة من أولئك الذين يطالبون علانية بعودة جونسون.

وكتبت دوريس على مواقع التواصل الاجتماعي: “لا يوجد مرشح وحدة. لا أحد يحظى بالدعم الكافي.”

وأضافت: “نائب واحد فقط لديه تفويض من أعضاء الحزب ومن الجمهور البريطاني – تفويض بأغلبية 80 مقعدًا وهو بوريس جونسون واستدركت
من غير الواضح ما إذا كان رئيس الوزراء السابق مهتمًا بالعودة.

اسهم بورصة رئيس وزراء بريطانيا
اسهم بورصة رئيس وزراء بريطانيا

جيرمي هانت

ينظر في الوقت الحالي على نطاق واسع لجيرمي هانت،و الذي تم تعيينه ليحل محل وزير المالية المُقال كواسي كوارتنج، باعتباره أقوى شخصية في الحكومة.

ويرى الكثيرون في حزبه أنه رجل آمن، وقد حاول هانت مرتين أن يصبح زعيمًا لحزب المحافظين وشغل سابقًا منصب وزير الخارجية ووزير الصحة ووزير الثقافة.

وفي سباق القيادة هذا العام، دعم ريشي سوناك على تراس بعد انسحابه من المنافسة في الجولة الأولى من التصويت.

وكان بين المتنافسين الأخيرين على زعامة حزب المحافظين في عام 2019 – لكنه خسر أمام بوريس جونسون بنسبة 66٪ إلى 34٪ في تصويت الأعضاء.

اسهم بورصة رئيس وزراء بريطانيا
اسهم بورصة رئيس وزراء بريطانيا

وقال النائب المحافظ كريسبين بلانت إن هانت يجب أن يكون الزعيم القادم للحزب مضيفاً “جيريمي هانت مارس بشكل مثير للإعجاب في غضون أيام قليلة صفاته الشخصية المعروفة وقدم أول مساهمة حاسمة لاستعادة أولوية خدمة المصلحة الوطنية و يجب أن يكمل هذا العمل كرئيس وزرائنا المقبل”.

وبالرغم من هذه الشعبية بين المحافظين، فإن هانت قد لا يترشح ليحل محل تراس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى